الزمامرة : فوضى السير والجولان وسط المدينة مسؤولية من؟

تعرف الطريق الخلفية المحاذية للمسجد الحسني بالزمامرة فوضى عارمة للسير والجولان بسبب الانتشار المهول للباعة المتجولين واحتلالهم لجزء كبير من الطريق امام مرأى الجهات المسؤولة دون تحريك ساكن ، فرغم الحملات التي تشنها السلطات المحلية والمجلس الجماعي من الفينة والاخرى الا ان هناك جهات وايادي خفية تسمح بعودة الامور الى حالها ، فرغم الازدحام الكبير للعربات الكبيرة والصغيرة المركونة في اماكن ممنوع الوقوف ، ورغم الاحتلال البشع للطريق من طرق الباعة المتجولين ، الا ان مصالح الشرطة تتغادى وتتعامى عن هذا السلوك الذي يضر بمصلحة المارة ويخالف قانون السير والجولان ، مما يطرح اكثر من علامة استفهام حول الغياب التام لرجال الشرطة في هذه النقطة الحساسة والاقتصار فقط على المدارات الطرقية بوسط المدينة خصوصا منها الطريق الوطنية رقم 1 .