الملك يوجه خطابا صارما للسياسيين: اتقوا الله في وطنكم

رسالة قوية تلك التي تضمنها خطاب العرش الذي تلاه اليوم السبت، الملك محمد السادس، ووجه لعموم المغاربة بمناسبة الذكرى الـ18 لجلوسه على العرش.

وخاطب الملك مختلف السياسيين بلغة صارمة قائلا:” ..إذا أصبح ملك المغرب، غير مقتنع بالطريقة التي تمارس بها السياسة، ولا يثق في عدد من السياسيين، فماذا بقي للشعب؟ لكل هؤلاء أقول :” كفى، واتقوا الله في وطنكم… إما أن تقوموا بمهامهكم أوانسحبوا، فالمغرب له نساؤه ورجاله الصادقون.”

وأضاف الملك، إن المشاريع التنموية التي “نقوم بها هدف واحد وهي خدمة المواطن، لا فرق بين الشمال والجنوب ولا بين المدن والقرى؛ غير أن واقع الحال يؤكد أن هناك مشاكل وهو ما يدفع المواطن إلى التوجه لملك البلاد”.

وأضاف الملك أصبحنا “نعيش مفارقات من الصعب فهمها والقبول بها، وأصبح من المخجل أن تقال أنها تقع في مغرب اليوم”. ملقيا باللوم على الإدارة العمومية وأنها تعاني “من ضعف الحكامة وقلة المردودية”.

وأكد الملك في خطابه أن “الكثير من الموظفين لا يتوفرون على العديد من الكفاءة ولا تحركهم روح المسؤولية”. مشددا على أن “الإدارة العمومية تعاني من ضعف سواء على مستوى الحكامة أوجودة الخدمات التي تقدمها للمواطننين”.