عائلة الظلمي تتسلَّم 220 مليُون سنتِيما مِن الجَامعة وأحيزون يتبرَّع بـ60مليون‎

زار وفد مشكَّل من رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، وفوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وسعيد الناصيري، رئيس العصبة الاحترافية، مساء اليوم الجمعة، أسرة الراحل عبد المجيد الظلمي، نجم كرة القدم الوطنية الذي وافته المنية، الخميس الماضي، حيث تسلَّمت أرملته المبلغ الذي خصَّصته الـFRMF، والذي بلغ أزيد من 220 مليون سنتيما.

وصرَّح فوزي لقجع لـ”هسبورت”، قائلا “قمنا ببادرة إنسانية لمواساة عائلة الفقيد عبد المجيد الظلمي والوقوف إلى جانبهم، وهذا أقل شيء يمكن أن نقوم به”، مردفا “كانت هناك تدخلات أخرى اليوم، وقدَّمت شركة “اتصالات المغرب” مساهمة رمزية، وأعتقد أن هذه المبادرات ستتوالى لنفتح ثقافة تؤسّس على قواعد سليمة، متمثِّلة في الاعتراف وبثقافة مواساة الآخر”.

وتابع رئيس جامعة الكرة، قائلا “استمتعنا بعبد المجيد الظلمي لاعبا فوق أرضية الميدان، ولكن من واجبنا اليوم أن نقف إلى جانب عائلة الفقيد، حيث أتأسَّف على أنه كان من الأجدر أن نقاسمه لحظات أسعد وهو على قيد الحياة.. لكن، إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتيكم خيرا، أتمنى النجاح لأبناء وبنات الظلمي وأرملته.. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

وعلمت “هسبورت” من مصادر مقربة من أسرة عبد المجيد الظلمي، أن منحة 220 مليون التي خصَّصتها الجامعة من مداخيل مباراة كأس الأبطال الفرنسية التي احتضنتها طنجة، نهاية الأسبوع الماضي، ستتوزَّع على أرملة الفقيد وأبنائه الأربعة، فيما قدِّرت مساهمة شركة “اتصالات المغرب” التي يرأسها عبد السلام أحيزون، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، بأزيد من ستين مليون سنتيما، فيما ستتكلَّف مؤسَّسة محمد السادس للأبطال الرياضيين باقتناء شقة لأسرة الراحل الظلمي.