مغربيتان ضمن ضحايا الهجوم على الملهى الليلي بإسطنبول

كشفت “صحيفة ليزيكو” أن مغربيتين يوجدان ضمن ضحايا الحادث الدموي الذي شهده ملهى ليلي باسطنبول ليلة رأس السنة و الذي أسفر عن مقتل 39 شخصا و إصابة 40 آخرون عندما فتح مهاجم النار على المحتفلين بالعام الجديد.

ويتعلق الامر بأختان توأمتان تدعى الأولى نسيمة والثانية نسمة، حيث كانتا في مكان الحادث وقت وقوع الهجوم المسلح، مشيرا إلى أن الأولى تعرضت للهجوم وتم نقلها للمستشفى فيما لم تتوفر أي معلومة عن الثانية.

وأعلن وزير الداخلية التركي، سليمان سويلو، الأحد، أن الاعتداء الذي استهدف ملهى ليلي في إسطنبول خلال الاحتفالات بعيد رأس السنة، أوقع 39 قتيلا، من بينهم 16 أجنبيا على الأقل، وأن الشرطة لا تزال تبحث عن منفذه.

وأضاف سويلو أنه تم تحديد هويات 21 ضحية، من بينهم 16 أجنبيا و5 أتراك، وقال إن الاعتداء أوقع أيضا 69 جريحا، من بينهم أربعة إصابتهم خطيرة.

وأضاف حاكم إسطنبول شاهين، في مؤتمر صحفي مقتضب في موقع الهجوم، أن “إرهابيا بسلاح بعيد المدى… نفذ هذا الهجوم بوحشية وهمجية، بإطلاق النار على الأبرياء الذي يحتفلون فحسب بالعام الجديد”.

وتابع بأن المهاجم أطلق النار على ضابط شرطة ومدني وهو يدخل الملهى الليلي في حي أورتاكوي بإسطنبول، قبل أن يطلق النار داخل المبنى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*