التنسيقية التربوية الاقليمية لمحو الامية تنظم لقاءا تحسيسا حول السلامة الطرقية بدار الشباب سيدي بنور

عرفت دار الشباب يوم الخميس المنصرم 09 مارس 2017مشاركة نوعية للمستفيدات من برنامج محو الأمية بالمساجد التابعة للمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بسيدي بنور في لقاء تحسيسي حول السلامة الطرقية بتعاون مع المنطقة الإقليمية للأمن الوطني وكذا بشراكة مع دار الشباب سيدي بنور .
وقد أشارت المنسقة التربوية الإقليمية لبرنامج محو الأمية بسيدي بنور في كلمتها الافتتاحية ان هذا النشاط إظافة لموازاته للأيام التحسيسية بالمنطقة فإنه نشاط جاء تنفيذا لمقتضيات المخطط التنفيذي العام لبرنامج محو الأمية بالمساجد وبواسطة التلفاز والأنترنت للموسم الثاني :2016-2017 من المخطط الخماسي خصوصا الفقرة المتعلقة بالأنشطة الموازية والمهارات الحياتية.
هذا وقد أكد ممثل المنطقة الإقليمية للأمن الوطني خالد نصار رئيس شرطة المرور بالمنطقة على الدور الكبير للأمن في التوعية بالسلامة الطرقية وكذلك الشأن بالنسبة للأسرة في تربية الأطفال وحمايتهم من حوادث السير .في حين تناول الكلمة رئيس جمعية المعرفة للثقافة والتنمية والتربية والبيئة الأستاذ حسن آيت اغنية ركزمن خلالها على دور المرأة في تربية الناشئة موضحا الأثر الكبير لحوادث السير اجتماعيا وماديا واقتصاديا إذ لا يمكن لأي مستثمر أجنبي أن يستثمر في بلد تكثر فيه هذه الحوادث.
وفي الختام تناولت الكلمة ممثلة المندوبية المنسقة للبرنامج إقليميا السيدة سعيدة أمامي التي أكدت على دور الاسرة في ترسيخ مبدأ التوعية والوقاية من حوادث السير لدى الطفل منذ نعومة أظافره باعتبارها المدرسة الأولى التي تغرس العادات السلوكية السليمة للسلامة المرورية في نفوس الأبناء كما بينت انه بالرغم من أن القضاء والقدر خيره وشره من الله سبحانه وتعالى ومع ذلك لايمكن إرجاع وقوع حوادث الطرق وما ينجم عنها من مآسي وخسائر بشرية ومادية للقضاء والقدر أو المصادفة وحدها بل المسببات لها دورها الكبير في ذلك فقد قال الله سبحانه :”ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة واحسنوا ان الله يحب المحسنين”سورة البقرة الاية 195 ،إذن السلامة الطرقية مسألة تضامنية بين جميع أفراد المجتمع في الحد من بعض الكوارث الإنسانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*