الراقصة نور تتهم رشيد النيني بتعنيفها وتدلي بشهادة طبية

تقدمت الراقصة نور إلى المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء بشكاية ضد مجموعة من العاملين في القناة التلفزيونية “تيلي ماروك” التي ينوي رشيد النيني إطلاقها في القادم من الأيام، تتهمهم فيها باحتجازها وتعنيفها، أثناء استضافتها في إحدى البرامج الحوارية للقناة.

وحسب مصادر مطلعة فإن الراقصة نور اتفقت مع رشيد النيني على المرور في البرنامج الذي تنشطه الصحافية سلوى مفتوح، مقابل تعويض قدره 10 آلاف درهم، حيث تمت استضافتها رفقة جرّاح تجميل، وطبيب نفسي، لتتفاجأ، من داخل القناة، بمواجهتها بأسئلة مغرقة في الاستفزاز، بشهادة الضيفين الآخرين، و”عندما همت بالانسحاب من البلاطو فوجئت بتقنيي البرنامج يمنعونها، فأخرجت هاتفها وشرعت في تصويرهم، حيث طوقوها محاولين انتزاع هاتفها منها بالعنف حيث اضطرت للدفاع عن نفسها بأن حملت كأسا وهددتهم بواسطته .

وأكدت نفس المصادر ان محامي نور وجه إنذارا غير قضائي لرشيد النيني، لكن الأخير رفض تسلمه، ليقوم بتقديم شكاية قضائية معززة بشهادة طبية تحدد مدة عجز نور في 28 يوما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*