المنظمّة الديمقراطية للشغل تدعو إلى إضراب وطني في جميع مستشفيات المغرب

دعت المُنظّمة الديمقراطية للشغل، جميع العاملين في قطاع الصحّة إلى المشاركة في إضراب وطني إنذاري يوم الأربعاء 19 أبريل 2017، مرفوقاً بتنظيم وقفات احتجاجية أمام المستشفيات والمندوبيات والمديريات الجهوية لوزارة الصحة، باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات.
وعن دواعي الإضراب، قالت المنظّمة الموالية لحزب الأصالة والمعاصرة، في بلاغ لها، ان المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للصحة، يسجّل مجددا بكل أسف التدخل العنيف في حق الممرضين المعتصمين أمام وزارة الصحة يومي 6 و7 أبريل 2017 الموافق لليوم العالمي للصحة، والذي خلف إصابات بدنية وموجة استياء عارمة داخل القطاع”، مضيفةً أن ذلك ” ينضاف إلى سنوات التدبير الحكومي العجاف في قطاع الصحة، تميز أساس بحصيلة صحية هزيلة لم تُرض المواطن المغربي، وبتعثر مسلسل الحوار الاجتماعي وتجميد تنفيذ الاتفاقات الجماعية الموقعة من طرف الحكومة على عِلاّتها”.
وأضاف البلاغ أن “أمام هذا الوضعية الكارثية، تجدد المنظمة مطالبتها الحكومة المغربية تحمل مسؤوليتها في ضمان الحق في الصحة، والوفاء بالتزاماتها مع الشغيلة الصحية وتحسين أوضاعها المادية والمعنوية وظروف العمل بالمؤسسات العمومية كما هي مفصلة في بيان المجلس الوطني بتاريخ 24 دجنبر 2016”.
ودعت ذات المنظمّة إلى “رفع ميزانية وزارة الصحة إلى %10 من الميزانية العامة لتلاءم توصيات منظمة الصحة العالمية”، بالإضافة إلى ” استكمال ورش التغطية الصحية الشاملة عبر تنفيذ مقتضيات مدونة التغطية الصحية “.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*