استئنافية الحسيمة تصدر قرارها النهائي في حق المتابعين في قضية مقتل محسن فكري

قضت الغرفة الجنائية الإبتدائية، بمحكمة الإستئناف بالحسيمة، بالسجن النافذ 8 أشهر في حق المتهمين في حادث مقتل بائع السمك “محسن فكري”، ويتعلق الأمر بكل من مندوب الصيد البحري بالحسيمة، والطبيب البيطري، ورئيس مصلحة الصيد البحري، بمندوبية الصيد البحري بالحسيمة، وخليفة قائد بباشوية الحسيمة.
وقد تمت متابعة المتهمين بجناية تزوير محرر رسمي، إلى جنحة صناعة شهادة إدارية تتضمن وقائع غير صحيحة، كما حملتهم المحكمة صائر الدعوى.
وأصدرت المحكمة ذاتها حكما يقضي بالحبس النافذ خمسة أشهر في حق كل من المستخدم بشركة النظافة العامل على متن نفس الشاحنة، وحارس قوارب الصيد.
وتم الحكم كذلك بتعويض تؤديه شركة التأمين، وشركة النظافة قدره حوالي 166 ألف دهم لفائدة ورثة الضحية.
وقد تمت تبرئة القائد وهو أحد المتابعين في القضية ، كما حصل على البراءة كل من المستخدم بالشركة المفوض لها في قطاع جمع النفايات، وبائع السمك، بالإضافة إلى مراقب بشركة النظافة.