عامل اقليم سيدي بنور يدخل على الخط لاصلاح فشل تسيير المستشفى المحلي بالزمامرة

على إثر المقال الذي نشرته جريدة “الزمامرة نيوز “بخصوص الإهمال وسوء التسيير داخل المستشفى المحلي للزمامرة والذي تجاوز عدد قراءه ألفي قارئ حيث خلق ارتباك واضح وردود أفعال مختلفة لدى المسؤولين داخله ،تدخل عامل إقليم سيدي بنور السيد المصطفى الضرس وتكليفه للجنة خاصة من أجل البحث والتقصي والوقوف على الأسباب الحقيقية وراء تردي الخدمات الصحية بهذا المستشفى الذي اختفت منه مجموعة من الأطر والمعدات الطبية التي كانت متواجدة إبان فترة افتتاحه ،لنطرح هنا مجموعة من الأسئلة :
– من المسؤول عن مغادرة هذه الأطر وماهي المساطرالقانونية التي اعتمدها المسؤولين للسماح لهم بالانتقال من مدينة الزمامرة إلى وجهات أخرى ؟
-وهل صحة المواطن الزمامري لا اعتبار لها ليتم بكل برودة دم السماح لهم بالانتقال دون تعويضهم باطباء اخرين تم تعيينهم بهذا المستشفى “المحطة الطرقية” مثل طبيب التخدير وجراح الجهاز الهضمي …
-متى سيتم اصلاح العطب البسيط المفتعل التي تعاني منه غرفة العمليات المجهزة .والجواب الحقيقي والبسيط على كل هذه الأسئلة هو : لا حياة لمن تنادي … ولا يسعنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل .ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغير الله ما بأنفسهم .
وفي الختام جريد الزمامرة نيوز تتقدم بالشكر الجزيل للسيد عامل إقليم سيدي بنور لتفاعله الإجابي مع مقالاتنا التي تفضح المستور .
كما نعطي وعدا قاطعا للمتتبعين والمهتمين أننا سنسعى جاهدين بكل الوسائل المتاحة لإصلاح تسيير المستشفى المحلي بالزمامرة من أجل خدمة صحة المواطن .