تفاصيل ما جرى على متن طائرة قادمة من مطار الدار البيضاء مات ربانها بسكتة قلبية

لحظات جد عصيبة عاشتها ركاب طائرة تابعة للخطوط البلجيكية، وهو يحلقون في فضاء أوروبا قادمين من مطار محمد الخامس بالبيضاء، حيث ساد الرعب والخوف لأزيد من ساعة على الأقل و ازدادت حدته عند النزول إثر ارتطام جسم الطائرة بأرضية مدرج مطار شارلوروا.
وبحسب ما أوردته يومية الصباح في عددها الصادر نهاية الأسبوع الجاري، فقد نجا أزيد من 60 راكبا الأحد المنصرم بعد وفاة ربان الطائرة و هو أجنبي الجنسية تُوفي خلال تحليق الطائرة في فضاء أوروبا، إذ استمرت الطائرة في التحليق وفق برمجتها قبل أن تختل لينتبه مساعده إلى الأمر حيث تكلف بإكمال مهمة القيادة وهو في حالة ذعر شديد الشيء الذي تسبب في حادث عند نزوله في المدرج إذ ارتطمت الطائرة بالأرضية وتعرضت لخسائر مادية كبيرة.
وتضيف الجريدة أنه وبمجرد نزول الطائرة على أرضية المطار، حلت بعين المكان سيارات الإسعاف والمطافئ ومنع الركاب من النزول إلى حين تقدم طاقم متعدد الإختصاصات لتقديم المساعدة للمسلفرين الذين انتابتهم حالة من الرعب بسبب الحادث.