عبد الفتاح عمار يتمكن من انتزاع 3 ساعات إضافية للهكتار من حصة السقي للفلاح الدكالي

عقد فلاحو سيدي بنور اجتماعا مطولا مع المدير الجهوي للفلاحة ومدير الغرفة الفلاحية بجهة الدار البيضاء-سطات، تم من خلاله تحقيق مجموعة من المكاسب والمطالب المتعلقة بحصص السقي. بعدما خاضوا احتجاجات قوية على ما اعتبروه قرارات مجحفة من المركز الجهوي للاستثمار الفلاحي لدكالة، والمتمثلة في حرمان فلاحي الاقليم من السقي دون اشعار مسبق مباشرة بعد انتهاء موسم الشمنذر.
و دخلت الغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء سطات على خط الاحتجاج من خلال توسطها لدى مصالح المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بدكالة، حيث تم تهيئ هذا اللقاء مع مديره الجهوي بمعية عدد من المسؤولين على الأقسام والمصالح، يوم الثلاثاء الأخير، تميز بتقدبم عرض مفصل عن حالة السدود وندرة المياه التي لا تسمح بما فيه الكفاية في للاستجابة وتوفير المياه اللازمة لسقي الزراعات الصيفية لاسيما المرتبطة بالكلأ الحيواني ( كالفصة والذرة العافية…). قبل أن يتدخل رئيس الغرفة الفلاحية، عبد الفتاح عمار، الذي ركز على معانات الفلاحين الصغار والمتوسطين من إجراء حصر عدد ساعات السقي في ساعتين للهكتار الواحد، كما تحدث عن الأضرار التي قد تلحق بماشية هذه الفئة المتضررة من هذه القرارات الانفرادية التي ينهجها المركز الجهوي للاستثمار الفلاحي لدكالة ، والتي اتخذت دون اخبار مسبق للفلاحين.