وزارة الصحة تتخد خطة جديدة للتخفيف من طول فترة انتظار المواعيد الطبية

في خطوة جديدة تهدف إلى التخفيف من طول فترة انتظار المواعيد الطبية، قررت وزارة الصحة؛ تعبئة مصالحها لتنظيم حملات طبية متخصصة للتخفيف من طول فترة انتظار المواعيد للاستفادة من الفحوصات الطبية التي تتجاوز شهرين، وذلك بهدف تجويد خدماتها الصحية.

وكشفت الوزارة في بلاغ لها،عن عملها بإغناء تطبيق “موعدي” لتدبير المواعيد الطبية ببعض المؤشرات التي تمكن من تتبع وتقييم هذه الخدمة، وذلك عن طريق نظام إشعار وتنبيه بشأن كل من آجال ومدد المواعيد بالنسبة لكل تخصص والتي تتجاوز شهرين، ومتوسط آجال ومدد المواعيد على المستوى الوطني، فضلا عن متوسط آجال ومدد المواعيد على المستوى الجهوي.

و تهدف هذه المبادرة حسب البلاغ ذاته،إلى تمكين المسؤولين، كل من موقعه، من اتخاذ الإجراءات الناجعة بما يضمن تحسين جودة هذه الخدمة والاستجابة لحاجيات المواطن.

وأشار البلاغ إلى أنه بمجرد إشعار وتنبيه بآجال ومدد المواعيد التي تتجاوز شهرين، تتعبأ مصالح وزارة الصحة لتنظيم حملات وقوافل طبية متخصصة للتخفيف من طول فترة انتظار المواعيد.

وللتذكير، فإن وزارة الصحة قامت، منذ يناير 2016، بتفعيل نظام تدبير المواعيد “موعدي”، والذي يمكن المواطن من أخذ المواعيد بالمستشفيات العمومية عبر الأنترنيت (www.mawiidi.ma)، لافتة إلى أن هذا النظام يشتغل على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع.