دكاترة وزارة التربية الوطنية يعودون للاحتجاج و يتوعدون حصاد بصيف ساخن

نظمت الهيئة الوطنية للدكاترة العاملين بوزارة التربية الوطنية المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم (FNE)، أمس الخميس 29 يونيو 2017، وقفة احتجاجية أمام مقر الوزارة في باب الرواح في الرباط ،تنديدا بتراجع الوزارة عن كل الاتفاقات والالتزامات التي تعهدت بها في جلسات الحوار مع الدكاترة، وعلى رأسها تغيير الإطار لكافة دكاترة التربية الوطنية إلى أستاذ التعليم العالي مساعد من خلال ثلاث دفعات، حسب ما جاء في بيان الهيئة الذي توصلت “نون بريس” بنسخة منه.

و دعا المكتب الوطني للهيئة، كافة الدكاترة العاملين في وزارة التربية الوطنية و المشاركين في الوقفة الإحتجاجية للمزيد من التعبئة وحشد الجهود والمشاركة الوازنة حتى تحقيق كافة مطالبهم العادلة.

وأكد الدكاترة في البيان ذاته، عن تمسكهم بـ “الحل العادل والشامل المتمثل في إعادة الاعتبار لشهادة الدكتوراه بالمغرب، وتمكين كافة الدكاترة العاملين بوزارة التربية الوطنية من تصريف كفاءاتهم العلمية والمهنية في إطار قانوني واضح وداخل نفس وزارتهم وهو إطار أستاذ التعليم العالي مساعد إسوة بباقي زملائهم المستفيدين سلفا، أو إطار أستاذ باحث من خلال إدراجه في النظام الأساسي الجديد مع مراعاة الوضع الاعتباري نفسه”.

وشددوا على أن الاستعانة بدكاترة التربية الوطنية من خلال إلحاقهم بالوزارة، “لا يكلف الدولة ماديا وفيه اقتصاد كبير لخزينة الدولة وقيمة مضافة للجامعة المغربية”، داعين الوزير حصاد إلى “الإسراع باستئناف الحوار الجاد والمثمر لإنهاء معاناة الدكاترة وأجرأة اتفاق الحل الشامل”.