انتشار ظاهرة سرقة المواشي بجماعة المشرك اقليم سيدي بنور

عادت ظاهرة سرقة المواشي ولاسيما الأبقار تطفو على السطح بعدد من دواوير جماعة المشرك القروية وخاصة دوار زمران ،حيث خلال أسبوع وفي فترات متقاربة تعرض منزلين للاقتحام والسطو على الأبقار بداخل اسطبلاتها ، وقد كان اخرها ليلة الجمعة الماضية التي فقد فيها الشاب المسمى (ع.ر) ثلاث بقرات حلوب هي مصدر عيشه مع أمه الأرملة ، مما خلق نوعا من الذعر في صفوف مربي الماشية بهذه المناطق الذين باتوا خائفين على مصدر عيشهم الوحيد ،لتطرح من جديد إشكالية المقاربة الأمنية التي تعتمدها السلطات المختصة والمتمثلة في الدرك الملكي وما تشهده المنطقة من انتشار كل أنواع الانحراف والإجرام بمركز الطويلعات والدواوير القريبة منه  وقد استنكرت الساكنة المتضررة من توالي سرقة ماشيتها، وتفشي مثل هذه الأفعال الاجرامية، مطالبةً القيادة العامة للدرك الملكي االتدخل الفوري لحث مسؤولي الدرك الملكي بسيدي بنور بتفعيل دوريات بصفة منتظمة واستتباب الأمن بمنطقتهم، التي صار خطر التعرض لمكروه يُحدق بكل من يتجول في دواويرها . و يثير هذا عدة شكوك حول ملابسات إفلات هؤلاء المجرمين من العقاب بالنظر الى كيفية إخفاء الماشية المسروقة وكيفية استطاعتهم مغادرة المنطقة وتجاوز المسالك الطرقية دون نقاط التفتيش والمراقبة .

كما تطالب الساكنة القيادة العامة للدرك الملكي بمحاسبة كل من يثبت تورطهم في عمليات السرقة وذلك بتفعيل الإجراءات الردعية وجعل العقوبات تتلاءم وحجم الجرائم لأن مصادر رزقهم أصبحت على المحك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*