قوة البنية التحتية تنقد ساكنة الزمامرة من اتلاف لحوم اضاحي العيد .

على غرار مجموعة من الجماعات التابعة لاقليم سيدي بنور التي عرفت انقطاع متكرر للكهرباء ايام ثاني وثالث عيد الاضحى والتي تسببت في اتلاف وتعفن لحوم اضاحي العيد المبارك الذي تزامن مع موجة الحرارة المرتفعة ، مثل جماعة امطل وبعض الاحياء وسط مدينة سيدي بنور ومجموعة من الدواوير التابعة لنفوذ جماعة الغنادرة مثل دوار لخنانسة ودوار الشواوشة وزاوية بن حمدون ، ودوا احمر والمصابحة ، الشيء الذي دفع بمجموعة من السكان الى تحويل ثلاجات تجميد اللحوم الى اقاربهم واصدقائهم المتواجدين وسط مدينة الزمامرة من اجل انقاد ما يمكن انقاذه ، حيث ان الاستراتيجة التي نهجها المجلس الجماعي للمدينة بهذا الخصوص اعطت اكلها ومنعت الانقطاع المتكرر في مثل هذه المناسبات حيث اعتمد على وضع خطة شراكة بينه وبين مكتب الكهرباء لاصلاح هذا القطاع الحساس وذلك بانشاء مجموعة من المحولات الكهرباية ذات الضغط المرتفع والمترابطة فيما بينها كل واحد من هذه المحولات يعوض الاخر في حالة تعطل احدهما ، اذ نلاحظ وبالملموس الارتياح الكبير لساكنة مدينة الزمامرة خلال هذه المناسبة من تداعيات هذه الانقطاعات التي تضررت بها ساكنه بعض الدواوير المجاورة .

هذا ومن المفروض على مسؤولي باقي الجماعات التابعة لاقليم سيدي بنور  ،الاقتداء بكفاءة تسيير المنتخبين بمدينة الزمامرة والاهتمام بالاولويات والضروريات عوض الانكباب على مشاريع بئيسة تخدم المصلحة الشخصية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*