إسرائيلي يدخل على خط أزمة “دوزيم” المالية

من المرتقب أن يدخل الملياردير الفرنسي-الإسرائيلي “باتريك دراهي” على خط أزمة “دوزيم” المالية،حيث ذكر موقع “مغرب أنتلجنسي” أن هذا الأخير سيدخل كمساهم جديد في شركة “صوريد دوزيم” المسيرة للقناة الثانية وذلك لانقادها من الصعوبات المالية التي تعاني منها مند فترة.

و أضاف المصدر ذاته أن “باتريك دراهي” ولد بمدينة الدار اليضاء قبل أن يهاجر رفقة عائلته وهو في سن الـ15 سنة إلى مونبيليه الفرنسية، وتقيم مجلة “فوربيس” ثروته بـ13 مليار دولار.

ويعد “باتريك دراهي” من أكبر المساهمين في القناة الإخبارية الفرنسية BFM ويومية “ليبراسيون” وأسبوعية “إكسبريس” كما أنه يمتلك القناة الإخبارية “الإسرائيلية” i24 News والتي تبث من “تل أبيب” بثلاث لغات.

و حسب المصدر ذاته،فإن رجل الأعمال الفرنسي “الاسرائيلي” يمتلك الجنسية البرتغالية وهو نشيط في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية من خلال شركته “كونسورتيوم لوكسمبورغ ألطيس” المساهمة في شركة الاتصالات الفرنسية SFR و “فيرجين موبايل” و”إسرائيلين هوت” بالإضافة إلى مساهمته في “البرتغال تيليكوم” و”أوراج دومينيكانا” و “سودينلينك” الأمريكية.

وأشار الموقع ذاته، أن “باتريك” وصل مراحل متقدمة في مفاوضاته مع الدولة حيث من المتوقع إعلانه كمساهم جديد في شركة “صورياد دوزيم” بحلول شهر دجنبر المقبل، مضيفا أن الهيكل التنيظي للقناة ستلحق عدد من التغيرات،حيث تم إبلاغ سليم الشيخ بقرب رحيله من على رأس القناة، فيما ستخلفه سميرة سيطايل مديرة قسم الأخبار بالقناة في مرحلة إنتقالية فقط حيث ستناط لها مهمة أخرى داخل القناة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*