الأمن يشن حملة تمشيطية واسعة للقضاء على “الجريمة” بمدينة الزمامرة .

شنت مصالح أمن مدينة الزمامرة خلا 48 ساعة الماضية حملة واسعة للقضاء على الجريمة بشتى انواعها، ومحاربة ظاهرة السكر العلني ، وهمت هذه الحملة التي استحسنتها الساكنة النقط السوداء للجريمة بمختلف أحياء المدينة.

وقد أشرف على هذه العملية رئيس المفوضية رشيد الزعيم ،حيث أسفرت عن إيقاف عدد من الأشخاص متلبسين بارتكاب أفعال إجرامية، تتعلق باستعمال العنف والتغرير بقاصر ،فيما آخرون كانوا يشكلون موضوع بحث من أجل جنح وجنايات مختلفة .

وتندرج هذه العملية، التي ستظل متواصلة، في إطار المجهودات الرامية إلى التصدي لمختلف صور الجنوح والانحراف وزجر جميع مظاهر الجريمة ،وذلك تفاعلا وانسجاما مع الاستراتيجية التي اعلنت عنها المديرية العامة للأمن الوطني، والتي انعكست بشكل تلقائي على استقرار الوضع الامني بالمدينة مؤخرا بعد التسيب التي كانت تعرفه خلال السنوات الاربع الماضية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*