الرباح : انتحار جماعي ينتظرنا بسبب المناخ

وصف عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، الوضعية الكارثية التي وصلتها التغيرات المناخية بالعالم، بقوله أمام الحاضرين في قمة المناخ (كليما تشانس) المنعقدة بأكادير “نحن أمام موضوع رهيب وخطير، ولا أريد أن أستعمل تعبيرا قاسيا ولكننا أمام انتحار جماعي”.

وأثناء شرحه لقوة المصطلح الذي استعمله في مداخلته أمام عدد من ضيوف الملتقى، أضاف الرباح بقوله :”العلماء أكدوا اليوم أن “1 متر” من مياه البحر كافية لإغراق اليابسة، وهذا كاف ليهدد الحياة البشرية، ولذلك لا بد من تغيير منظومة الإنتاج، وقيم الإستهلاك  يجب بدورها أن تتغير”.

وأضاف الرباح، في تصريح صحفي عقب كلمته بقمة المناخ “أستسمح على بشاعة المصطلح الذي وصفت به الوضعية، ولكن ما كنا نتخيله قبل سنوات، اليوم أصبح حقيقة ونراه في الدول المتقدمة، لذلك لابد من مراجعة السياسات الاقتصادية، نحتاج اقتصادا أخضر وسياحة ايكولوجية”.

وقال في هذا الصدد :”نحن ندعم هذه الديناميكية، ونعلن انخراطنا في البرامج البيئية بدون شرط، ولا بد من التحالفات، خاصة وأن افريقيا لا تؤثر كثيرا ولكنها بالمقابل تؤدي الثمن، وعلينا أن نضغط على أصحاب القرار “.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*