أطباء المملكة يصعدون و يدخلون في إضراب وطني الخميس28 شتنبر

أمام حالة التردي التي وصلت إليها قيمة الطبيب المغربي لدى الوزارة الوصية و الحكومة المغربية، دعا المكتب الوطني لمستجدات الملف المطلبي للأطباء العامين و الاختصاصيين و المقيمين و الصيادلة و جراحي الأسنان في بلاغ له ، إلى خوض إضراب وطني يوم الخميس 28 شتنبر 2017 بكل المؤسسات الصحية العمومية الوطنية باستثناء المصالح الحيوية من إنعاش ومستعجلات.

و اعتبر المكتب الوطني،أن الحكومة المغربية أظهرت عن استخفافها و تماطلها في التعاطي مع حقوق الطبيب المغربي المشروعة. حيث عقدت خلال ثلاث أشهر الماضية عدة اجتماعات مع وزارة الصحة كان الغرض منها الدفاع عن الملف المطلبي لهذه الفئة وعلى رأسه المعادلة، المادية و المعنوية، كمطلب جوهري،يضيف البلاغ.

كما طالب المكتب بتفعيل نقاط الملف المطلب؛ من أجل توفير الظروف الملائمة لاستقبال المواطن المغربي وتحسين ظُروف العمل والوضعية المادية للأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان بتحقيق المعادلة، وتخويل الرقم الاستدلالي 509 بكامل تعويضاته، وإضافة درجتين بعد درجة خارج الإطار.

كما دعا المصدر ذاته، تقنين مزاولة الطب بالقطاع الخاص، بالنسبة للأطباء التابعين لوزارة الصحة، و ذلك من خلال تفعيل مضامين القرار المشترك الخاص بالأساتذة الباحثين في الطب رقم 14876 بتاريخ 07/09/2015 لوزير الصحة والسيد وزير التعليم العالي ورئيس الهيأة الوطنية للأطباء، مع مراعاة القوانين الجاري بها العمل.

و طالب البلاغ ذاته؛ بأحقية النقابة في التمثيلية، بقوة القانون، بالمجلس المُديري لمُؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية، لفائدة مُوظفي وزارة الصحة، و كذا مراجعة الخدمات المُقدّمة، بما يراعي خصوصية و انتظارات فئة الاطباء.

و أكد على ضرورة إعادة الاعتبار لدور الطبيب العام بالمنظومة الصحية، و تخويل الاختصاص لهاته الفئة كما هو معمول به في أغلبية الدول و مراجعة طريقة التخصص في الصحة الجماعاتية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*