السلطات المحلية بالزمامرة تقود حملة واسعة لتحرير الملك العمومي بمحاذاة السوق الاسبوعي .

شنت السلطات المحلية بمدينة الزمامرة صباح اليوم الاربعاء 27 شتببر 2017 حملة واسعة لتحرير الملك العمومي من البراريك القصديرية المتواجدة بمحاذاة السوق الاسبوعي ، والتي يزاول اصحابها التجارة العشوائية لبيع الخشب والحديد دون سند قانوني يخول لهم احقية استغلال هذا الفضاء.
واتسمت هذه العملية التي قادها باشا المدينة السيد محمد النويتي مرفوقا بقائد خليفة الباشا السيد بوشعيب مشتاق ،ورئيس مفوضية الشرطة السيد رشيد الزعيم ، وعدد كبير من رجال القوات المساعدة ورجال الشرطة واعوان السلطة واعوان المجلس الجماعي ،ورجال الوقاية المدنية ، بالصرامة والجدية وتغليب لغة تطبيق القانون على الجميع ، حيث تم من خلالها هدم اكثر من ثلاثين (30) براكة صفيحية كانت منتشرة مثل الفطر على طول الواجهة الشرقية للمدينة وفي تزايد كبير حتى كادت ان تتحول الى سكن صفيحي جديد يصعب ازالته مستقبلا.
وفي سياق متصل عبرت العديد من الفعاليات المدنية والسياسية بالمدينة عن ارتياحها لهذه الحملة التطهيرية للمرفق العمومي من كل محتل له ،وطالبوا في نفس الوقت بان تشمل المقاهي والمحلات التجارية التي تحتل حيزا مهما من الملك العمومي وسط المدينة ،بالاضافة الى الباعة المتجولين والعربات المجرورة …






اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*