المديرة الجهوية لوزارة الثقافة تعطي انطلاقة اشغال اصلاح وترميم دار الثقافة بالزمامرة .

اشرفت المديرة الجهوية لوزارة الثقافة السيدة خديجة العريم صباح اليوم الاثنين 2 اكتوبر 2017 ، اعطاء الانطلاقة الفعلية لبداية اشغال ترميم وتهيئة دار الثقافة بمدينة الزمامرة بعدما تم اغلاقها لمدة 5 سنوات تقريبا بسبب التصدعات والشقوق الكبيرة التي ظهرت على البناية الحديثة العهد ، وذلك بسبب مخالفة هذه البناية للمعايير المعمارية المعتمدة، خاصة موضع الركائز الإسمنتية الأرضية، إضافة إلى كون معظم الشقوق التي أصابت جدرانها ترجع بالأساس الى ضعف مادة الإسمنت، وتسرب المياه من فوق وتحت البناية .
وقد استهلت المديرة الزيارة بجولة ميدانية وسط البناية المذكورة رفقة باشا المدينة السيد محمد النويتي وقائد خليفة الباشا السيد بوشعيب مشتاق والنائب الاول لرئيس المجلس الجماعي السيد ادريس بلخدير والمدير الاقليمي لوزارة الثقافة والمهندس المعماري التابع لها ومكتب الدراسات والمسؤولين على المقاولة التي ستباشر هذه الاشغال . بعد ذلك توجه الوفد نحو مكتب رئيس المجلس الجماعي للزمامرة حيث تم التداول والنقاش في مجموعة من النقط التي تخص هذا الموضوع وتم التركيز على الاسباب الحقيقية وراء ظهور هذه التصدعات والشقوق الكبيرة والسبل الكفيلة لتفاديها مرة اخرى . فيما اكد السيد عبد السلام بلقشور على ان جميع مكونات مجلسه الجماعي ستكون رهن اشارة المقاول من خلال تقديم الدعم اللوجيستي وتيسير المساطر القانونية التي ستتطلبها المقاولة من رخصة ربط العداد الكهربائي المؤقت وتوفير مكان امن لحفظ جميع المحتويات والاجهزة التي توجد في ملكية هذه المعلمة الثقافية ،الى حين انتهاء الاشغال في المدة الزمنية التي حددها دفتر التحملات (6 اشهر ).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*