السلطة المحلية بالزمامرة تحرر ارصفة شارع 11يناير بحي النهضة وتهدم بنايات غير قانونية داخل الحي الصناعي

شنت السلطة المحلية بمدينة الزمامرة صباح اليوم الاثنين 9 اكتوبر 2017 برئاسة باشا المدينة وقائد خليفة الباشا ورئيس مفوضية الشرطة حملة لتحرير الملك العمومي مرفقين بعناصر الأمن الوطني والقوات المساعدة واعوان السلطة وعمال المجلس الجماعي ، حيث قامت اللجنة بإزالة اعمدة الواقيات الأمامية غير المرخصة للمحلات التجارية،على طول شارع 11 يناير بحي النهضة واخلاء و حجز السلع والبضائع و المعدات من أعلى الأرصفة.
وقد جاءت هذه الحملة في إطار الاختصاصات الموكولة لممثلي السلطة المحلية في مجالات حماية الملك العام والسكينة العمومية والوقاية الصحية والنظافة والسير والجولان وسلامة المرور، وكذا استجابة للشكايات المتعددة لكل من التجار والساكنة المحلية بعدد من الشوارع والأزقة بمدينة الزمامرة، والتي تعاني مجموعة من المشاكل والاختناقات والصراعات والآفات نتيجة الاحتلال غير القانوني للملك العام ومخلفاته، سواء من طرف الباعة المتجولين أو أصحاب المقاهي والمحلات التجارية.
هذا وقد عرفت الحملة تجاوب كبير من طرف اصحاب المحلات التجارية الذين ساهموا في ازالة كل البضائع المركونة على الارصفة معتبرين ان العملية تخدم الصالح العام وبالتالي فان تحريرها يدخل في ايطار القانون الذي شمل الجميع بدون استثاء .
بعدها اتجهت اللجنة صوب الحي الصناعي المتواجد بالقرب من السوق الاسبوعي حيث قامت بهدم منجموعة من البنايات الغير القانونية داخل المحلات الصناعية التي شيدها اصحابها مخالفين بذلك التصميم المهيئ لها ، كما تم حجز مجموعة من المتلاشيات التي كانت مركونة فوق الارصفة ،
و لقيت الحملة التطهيرية الكبيرة بالمدينة التي لم تسفر عن اي اشتباكات ،استحسان ساكنة وتجار الأزقة والشوارع المتضررة، كما ناشدت السلطات المحلية العمل على استمرارها بصفة مستمرة ودائمة، من اجل الحيلولة دون عودة هاته الظاهرة المشينة في ما بعد و حفاظا على رونق وجمالية الأحياء، وعلى إعمال سيادة القانون بالمدينة.

وحسب مصادر مطلعة فان حملة تحرير الملك العمومي بالزمامرة لا زالت مستمرة الى حين اخلاء جمع الشوارع والازقة من مظاهر التخلف ، وانها ستشمل يوم الاربعاء 11اكتوبر 2017 شارع الحسن الثاني .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*