رونار يعوِّل على “الروح القتالية” للأسود ويقول إن اللقاء مع الفلية لن يكون سهلا

أكد الناخب المغربي، هيرفي رونار، يوم الجمعة، أن الروح الجماعية هي “الرصيد الأهم” الذي يملكه أسود الأطلس، والذي سيمكنهم من الفوز على المنتخب الإيفواري في المباراة التي ستجمع الفريقين غدا السبت بأبيدجان في إطار الدورة السادسة والأخيرة للإقصائيات المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018.

وقال رونار خلال مؤتمر صحفي قبل مباراة السبت حضره أزيد من ثلاثين صحفيا إيفواريا ومغربيا، إن “الروح القتالية هي ما يفترض أن يكون مفتاح النجاح في مواجهة فريق إيفواري يتوفر على العديد من الكفاءات الفردية”.

وأضاف أن اللقاء مع الفلية لن يكون سهلا، “لكننا ملمون بجميع معايير المباراة. كنت مدربا هنا (أبيدجان). وأنا متموقع أفضل من أي شخص آخر لأتعرف على عمق تفاصيل اللقاء”.

وبعدما أبرز أنه يتوقع مباراة حامية الوطيس بين فريقين “يعرفان بعضهما جيدا”، أعرب الناخب الوطني عن أمله في أن يهدي الانتصار للجمهور المغربي ولمجموع الطاقم التقني والإداري “الذي اشتغل لسنوات مع هذاالفريق”.

وأضاف أنه “منذ أتيت إلى المغرب، توفرت لي جميع الوسائل التي يمكن لمدرب أن يتوفر عليها. ويبقى الدور علي لأتم العمل الموصول لمدة سنوات عديدة الذي قامت به جميع مكونات المنتخب الوطني والجامعة الملكية لكرة القدم”.

وقال رونار “أنا من يتحمل ضغط المباراة، وأنا أتحمل مسؤوليتي”، معتبرا أن هذا النوع من اللقاءات يكتسي أهمية أكثر من غيره في المسار المهني لأي مدرب.

وكانت عناصر المنتخب الوطني خاضت قبيل انعقاد هذا المؤتمر الصحفي ثاني حصة تدريبية لها على أرضية ملعب فيليكس هوفويت بوانيي بأبيدجان، الذي سيحتضن مباراة يوم غد على الساعة الخامسة والنصف بتوقيت غرينيتش.

وفي مباراتهم ضد منتخب الفيلة الإيفواريين، لن يحتاج أسود الأطلس الذين يتصدرون مجموعتهم بتسع نقاط، لأكثر من التعادل لحيازة بطاقة التأهل لكأس العالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*