وزارة التربية الوطنية تقتطع من اجور الاساتذة المضربين المتضامنين مع استاذ ورزازات.

لجأت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى الإقتطاع من أجور الأساتذة المضربين المتضامنين مع زميلهم بورزازات، والذين تغيبوا بشكل جماعي عن العمل يومي الأربعاء والخميس الماضيين.
وقد وجهت المديريات الإقليمية مراسلات عاجلة إلى مديري المؤسسات التعليمية تطلب فيها تقديم لوائح المتغيبين عن العمل طيلة يومي الأربعاء والخميس الماضيين، وتوجيه استفسارات إلى المعنيين بالأمر للرد عليها.
وتبعا لذات المصدر فقد واجهت الوزارة الوصية المتغيبين بمنشور رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران الذي أصدره في ا15 من شهر نونبر 2012، بشأن الاقتطاعات التي أقرتها حكومة « البيجيدي » الأولى، لمحاربة ظاهرة الإضرابات عن العمل بالإدارات العمومية، عبر الاقتطاع من رواتبهم.
وهدد الأساتذة الذي طالهم الإقتطاع من أجورهم بالتصعيد في وجه الوزارة التي يقودها مؤقتا محمد الأعرج بعد إعفاء محمد حصاد، مع تنفيذ اشكال احتجاج جديدة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*