15 حالة وفاة في تدافع بالصويرة من اجل استلام مساعدات غذائية .

تسببت عملية توزيع أحد المحسنين من منطقة سيدي بوالعلام التابعة ترابيا لمدينة الصويرة، لإعانات على المحتجين في تزاحم شديد أدى إلى أكثر من 14 حالة وفات و فقدان أزيد من 40 امرأة للوعي.

التزاحم وقع بسبب التدافع بين لمواطنين من أجل استلام مساعدات غذائية من جميعة يقوم عليها الشيخ والمقرئ المعروف بالدار البيضاء عبد الكبير الحديدي.

وتم نقل المصابين عبر سيارة الإسعاف وتعزيز المنطقة برجال الدرك الملكي التابعين لسرية الصويرة، من أجل الحد من التدافع الذي وقع اليوم الأحد 19 نونبر الجاري.

وأوضح مصدر من عين المكان أن المواطنين رابطو منذ ليلة أمس من أجل الحصول على المساعدة،و أن التزاحم وقع بهدف الحصول على مساعدات عينية للمحتجين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*