تكريم “أطفال الأمانة” الذين سلموا حقيبة مملوءة بالمال لصاحبها

احتفت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية، بالتلاميذ الثلاث الذين عثروا على حقيبة تحتوي على مبلغ مالي كبير في إحدى الساحات العامة بمدينة أصيلة، وقاموا بتسليمها للشرطة التي فتحت تحقيقا وسلمتها لصاحبها.

وأقامت المديرية، حفلا تكريميا “لأطفال الأمانة” كما يسميهم الرأي العام المغربي، بالثانوية الإعدادية الإمام الأصيلي بمدينة أصيلا شمال المغرب، يوم أمس الاثنين ، بحضور مسؤولين محليين وممثلي وزارة الداخلية، ورئيس جمعية أمهات وآباء تلاميذ المؤسسة ومدير المؤسسة وأطرها الإدارية والتربوية وجمع غفير من تلاميذ المؤسسة .

وكشفت منابر إعلامية شمالية، أنه تم العثور على حقيبة مالية بساحة شارع محمد الخامس وسط مدينة أصيلا من طرف ثلاثة تلاميذ، خلال عودتهم من المدرسة، وكانت الحقيبة تحتوي على مبلغ مالي يقدر بـ3 ملايين سنتيم وأوراق نقدية من عملة “الأورو” ( ثلاث ألاف يورو)، إضافة إلى جواز سفر لمهاجر مغربي في الديار الهولندية.

وحاول بعض المتشردين السطو على الحقيبة لكن فطنة التلاميذ مكنتهم من الهرب في الوقت المناسب، حيث توجهوا إلى مفوضية الأمن بأصيلة ليتم تسليم الحقيبة.

وبخصوص المهاجر صاحب الحقيبة فقد عاد لعين المكان للبحث عن حاجياته، ثم توجه لمفوضية الأمن ليتفاجأ بأن ما ضاع منه قد عاد إليه، ليجهش بالبكاء تأثرا بتصرف التلاميذ الذين لا تتجاوز أعمارهم 15 سنة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*