شبح الإفلاس يهدد بتوقف خدمات جمعية دار الأمومة بسيدي بنور

بات شبح الإفلاس يهدد جمعية دارالأمومة بسيدي بنور وذلك على إثر الأزمة الخانقة التي تمر بها في ظل نقص الدعم المالي الكافي باستمرار تسيير هدا المرفق الحيوي الوحيد في الإقليم الذي يستقبل أعدادا كثيرة من السيدات الحوامل المقبلات على الوضع من مختلف الجماعات الترابية بالإقليم من أجل تقديم النصائح الطبية والخدمات الاستشفائية المرتبطة بمرحلة الولادة وما يصاحبها من تداعيات أخرى كالرضاعة خصوصا للسيدات اللواتي يتواجدن بعيدا عن المستشفى الإقليمي .
وكشفت معطيات مؤكدة من داخل مكتب جمعية دار الأمومة أن ميزانية تسيير الجمعية تعرف شحا في مواردها المالية بسبب غياب الدعم الكافي لكي تستمر في ممارسة مهامها بشكل عادي مما سينعكس سلبا على وثيرة الاشتغال وعلى الاستفادة من خدمات هده الجمعية التي تتميز بطابعها الاجتماعي الصرف .
يذكر أن جمعية دار الأمومة تقوم بأدوار طلائعية من أجل تدليل كل العقبات والصعاب التي تواجهها السيدات المقبلات على الولادة وذلك باستقبالهن في أحسن الظروف وتجنيبهن خطورة التنقل من مقر سكناهن نحو المستشفى الإقليمي خلال الفترة الحرجة الخاصة باقتراب الوضع والتي تشكل أكبر تهديد لحياة الحوامل اللواتي يتطلبن عناية خاصة في هاته الظروف وكذلك مواكبة عملية الولادة ثم الرضاعة كما أن الجمعية تقوم أيضا بمبادرات جمعوية أخرى تستفيد منها المرأة بشكل عام في الإقليم .
الشيء الذي يستوجب تدارك هذا الموقف والتفكير مليا في معالجته بشكل يضمن عدم تراجع خدمات هده الجمعية حتى لا يحرم من خدماتها نساء العالم القروي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*