أخصائية تغذية تحذر من خطورة المشروبات الغازية

تعتبر المشروبات الغازيّة واحدة من أكثر المشروبات الرائجة في الوقت الحالي، والمحبّبة لدى الكثير من الناس، حيث لا تكاد تخلو الموائد المغربية اليومية لا تخلوا منها.

و تعود بداية صنع المشروبات الغازيّة لأول مرّة إلى عام 1886م، وتحديداً عندما قام الصيدلانيّ جون بامبرتون بمدينة أطلنطا الأمريكيّة بتحضير وصفة مشروبه الغازيّ الأول في مختبره، ثمّ أصبح يروّج لهذا المشروب مقابل خمسة سنتات أمريكيّة، وفيما بعد أصبح هذا المشروب الشعبيّ هو المشروب الأول في العالم، حيث تشير جميع الإحصائيات إلى أنّ استهلاكها يزيد بشكلٍ كبير، حيث بلغ استهلاك الولايات المتّحدة في عام 2000 م ما يفوق عن 5 بليون غالون، إلّا أنّ لهذا المشروب العديد من المضار على الجسم، في هذا المقال سنتحدث عن مضار المشروبات الغازية.

و رغم أن هذه المشروبات أصبحت داخل كل البيوت المغربية و مطبع معها بشكل كبير حيث أًبحت هذه المواد الغازية مرافقة و ضرورية للكثير من الوجبات المغربية إلا انها لديها الكثير من المضار .

و في هذا الصدد تقول أخصائية التغذية أسماء زريول رغم أن المجتمع المغربي أصبح أكثر وعيا بخطورة المشروبات الغازية لكونها مشروبا غير غذائي أو طبيعي مقارنة بالسابق .

و تضيف الدكتورة أسماء أنه و رغم ذلك لايزال هناك شريحة مهمة من المجتمع تجعل من هذه المشروبات مادة أساسية في موائدها المنسباتية .

و حذرت الأخصائية في التغذية من شرب هذه المشروبات باستمرار لأنها تحتوي على نسبة مرتفعة من السكريات كما أن هذه المشروبات غير طبيعية بل تركيبتها كيميائية .

و أشارت نفس الإخصائية إلى هذه المشروبات تستنزف مخزون الكالسيوم في العظام و الأسنان لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من الأحماض الفسفورية كما تؤدي هذه المشروبات إلى زيادة الوزن و السمنة عند الأشخاص الذين يدمنونها .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*