المغرب يدرس فرض ضرائب على ‘فايسبوك’ و ‘غوغل’ بعد استحواذهما على سوق الإشهار

أصبح العملاقان الأمريكيان “فايسبوك” و “غوغل” يهيمنان على حصة كبيرة من سوق الإشهار عبر الإنترنت في المغرب و يحققان رقم معاملات مهم دون أداء الضرائب للدولة.
الإدارة العامة للضرائب و مكتب الصرف شكلا لجنة مهمتها دراسة مشكل التهرب الضريبي للشركتين و طريقة معالجته حيث كشف مصادر من وزارة المالية أن اللجنة شكلت قبل حوالي شهر و أنه مطروح عليها دراسة عدة جوانب تتعلق بعمل الشركتين و تجارب عدد من الدول الأوربية التي نجح بعضها في الحصول على مبالغ مالية من الشركتين بعد متابعتهما قضائياً على غرار إيطاليا و بريطانيا و فرنسا.
فيسبوك و غوغل أصبحا مشكلة لدى إدارة الضرائب و يشكلان حسب “أخبار اليوم” تهديداً لعدد من وكالات الإشهار في المغرب كما أنهما يهددان مداخيل الإشهار لعدد من مواقع الإنترنت المغربية.
الشركتان تهيمنان على حوالي 60 في المائة من سوق الإشهار عبر الإنترنت بسبب أسعارهما الضعيفة و عدم أدائهما الضريبة على القيمة المضافة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*