إضراب عام بجرادة احتجاجا على وفاة “شهيدي الفحم”

دعا مجموعة من أبناء منطقة جرادة ساكنة المدينة، إلى خوض إضراب عام اليوم الاثنين، بعد فاجعة “شهيدي الفحم”، اللذين لقيا مصرعهما داخل بئر كانا ينقبان فيه عن الفحم.

وخرج الآلاف من ساكنة مدينة جرادة، خرجوا مساء أمس الأحد في مسيرة غاضبة جابت شوارع المدينة انطلاقا من مستودع الأموات في اتجاه مقر العمالة،احتجاجا على “الظروف المزرية” التي يعيشونها، وذلك بعد انتشال جثتي شقيقين لقيا مصرعهما في انهيار بئر للفحم الحجري “الساندريات”،السبت الماضي، فيما نصب العشرات من المتظاهرين خياما أمام مستودع الأموات استمرارا لاعتصامهم من أجل منع دفن الضحيتين.

وفي هذا السياق، يطالب المحتجون بجرادة تمكين عائلة الشابين اللذين توفيا، من بديل حقيقي يوفر لهم مدخولا محترما للحفاظ على العيش الكريم، إلى جانب مطالب أخرى تتجلى في مراجعة فواتير الماء والكهرباء، وإيجاد بديل إقتصادي للمدينة التي تفقد بإستمرار أبنائها في آبار الفحم الحجري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*